هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  

 

 الـ مِئـة ؛ the 100..

اذهب الى الأسفل 
4 posters
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
! Rav .

! Rav .

المساهمات : 168
تاريخ التسجيل : 30/06/2017

الـ مِئـة ؛ the 100.. - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الـ مِئـة ؛ the 100..   الـ مِئـة ؛ the 100.. - صفحة 2 Emptyالثلاثاء مايو 28, 2019 3:20 am

-ناريس ،
حرك حاجبه بإستفزاز بعد ان قام بمحو إبتسامته من فوق ثغره،توجه نحوها 
ليقوم بسحبِ كُلٍ من سماعتيها وهاتفها بآنٍ واحد،وقبل ان تستوعب شيئاً،وجدت
اغراضها مفتتة على الأرض،مرر لسانه على باطن خده قبل ان يطلق امراً
غاضباً للطلاب "أغربو عن وجهي جميعكم..الاان"
ومنذ أن لا احد يود التورط معه بشيء،كان الفصل خالياً مِن عداهما في ثوانٍ
امال رقبته لليمين مصدراً صوتاً عالياً أثر فرقعته لها،نظر في عينيها تماماً 
"هل كانا والديكِ كِلاباً؟..منذ أن إطلاق كرة اللعاب بهذه الطريقة هي صفة
للكلاب فحسب،يالها من عائلة رائعة بالفعل..كِلابٌ وحشرات !"
أنبس بصوتٍ غاضب ليلقي الطاولة التي كانت حاجزاً بينهما بعيداً لتصطدم
بالجدار وينكسر جزءاً كبيراً منها بالفعل،تقدم ليخلع ربطة عنقه مقيداً إياها
في الكرسي رغم معارضاتها المستمرة،إبتسم بخبث بينما يتأمل ملامحها القلقه
وبثوانٍ كان قد امسك بفكها بخشونه مجبراً إياها
على النظر إليه،كادت أن تكرر فعلتها بالبصق عليه إلا انه كان اسرع مِنها
بحشر اصابعه في فمها،اخرج لسانها ليمسكه بإحكام بين اطراف اصابعه بينما
يده الأخرى كانت قد احتضنت مِقصاً حاداً بين ثناياها
"هذا لئلا..يزعجني صوتكِ الشبيهِ بأزيز الذُباب"
كان على وشك أن يغلق المقص بلا رحمة،إلا أن دموعها والتي انهمرت على
وجنتيها كانت كفيلة بإن تجعله يتراجع ويرمي المقص بعيداً
رآها تعض على شفتيها محاولة إيقاف شهقاتها من الخروج،أبعد نظره سريعاً
ليحادثها بينما يخرج 
"لا تُحاولي التورط معي مجدداً..لسلامتكِ على الأقل،أنا لستُ لطيفاً مع الجميلات"
ختم حديثه بالإبتعاد عن المكان والخروج من الفصل لا بل من المدرسة بأكملها
قبض على يديه التي كانت تمسك بالمقص بينما يفكر بداخله كيف انه كان فِعلاً
قد يقوم بقطع لسانها لوهلة.
-


-زوي ،
أحست بوضعيتها الخاطئة بالجلوس فوقه بهذه الطريقه،لتسرع بالنهوض بينما
تجره من ياقته،صرت على اسنانها بغيض بينما تتحدث بصوتٍ مهزوز
"لمَ أنتَ خائف ؟،أولستم أنتم النخبة ابنائهم الأعزاء ! والذين من أجلهم
لا بأس بموتِ سُلالة كاملة مِنا؟" 
رفعت عينيها المختلفتين لتنظر له من بين ثنايا شعرها متمايز اللون 
ارتجفت قبضتها قبل أن تبدأ بالتعثر بين ذكرياتها،ارادت إيصال جملة واضحة
إلى الشخص الخائف امامها..في النهاية،هو ايضاً كان ضحية لمزاجها المتقلب
تركته ثم إستدارت بنية الذهاب،إلا أن طاولة خشبية قد إندفعت نحوهما
وما كان مِنها إلا أن تدفع هزيل الجِسم لتتلقى تلك الضربة بمفردها
: شِجارٌ بأولِ يوم؟،إلى مكتبِ المُديرةِ فوراً أيها الحُثالة
بدأ أحد المراقبين حديثه بعد أن لاحظ شجارهما او بالأحرى تنمرها هِي عليه
ليحاول إثبات هيبته بالتسلط عليهما،تنهدت بثقل بينما تلحظ الطِفل بجانبها على
وشك البُكاء خوفاً مِن أن ينتهي مصيره بالعوم في الفضاء.
خلعت سترتها وردية اللون لتلقيها عليه مغطية بذلك وجهه المرتعب
"مُديرة هذه المدرسة هي عجوزٌ منحرفة تهوى التحرش بالفِتيان،إن لم ترد أن
ينتهي بك الأمر خارجاً بصدمة نفسية،فالأفضل لكَ أن تتبعني بصمت".
بعدَ كُل شيء...هي من أوقعتهُ بكل هذا ولابد لها مِن أن تتحمل نتيجة طيشها.


-هارو ،
زحف نحو اقرب سرير في العيادة ليتلوى فوقه بألم،رفع ساقه المصابه ليحاول
إبعاد الحذاء بكل حذر ورقة،وما أن فعل حتى وجد كدمة كبيرة بنفسجية اللون
قد كونت دائرة في إحدى مناطق ساقة،إمتلأ وجهه بتعابير الألم وما كان مِنه 
إلا أن يرفع ساقه وينفث عليها الهواء البارد محاولاً تخفيف الحرق الذي يحصل
عليه،وبعد فترة..هو قد شهق كما لو أنه شيءٌ عظيم هاتفاً ببكاء
"حتى أن هنالك دماء !! إلهي العزيز أنا احتضر !"
رفع ملامحه الباكية بإتجاه الممرضة التي قد قلبت عيناها على سخافته ليبدأ 
بمعاتبتها بصوتٍ منخفض خوفاً مِن أن تعدل عن مداواة إصابته الخطيرة كما
صورها لنفسه،إنشغل بنفسه قليلاً..حتى رآها تقترب وبين يديها عدوه اللدود 
-الإبرة- إنخطف وجهه من الألوان حتى اصبح شاحباً كمن رأى الموت قادماً
إليه،إبتسم ابتسامه واهنة بينما يركض بعرج خارجاً مِن العيادة حافياً لينجو بحياته
"شُكراً لكِ..أظن أنني اصبحتُ بخير الان !"


؛


-المُعلم كزبرة (فصل لوفيست) ،
كان يسيرُ صارخاً بأعلى صوتهِ محاولاً إثبات هيبته لطلاب الفصل
(لم يعلم أنه بذلك كان يبدو بمظهر غبي،وغبي للغاية أمامهم) !
إلا ان احد الطلاب قد أُصيب بالصداع بسبب صوتهِ العالي ليقرر
مد قدمهِ امام ممشى المعلم،متسبباً بذلك سقوط المعلم على وجهه
والأسوأ من ذلك،طيران شعرهِ المستعار ليحط فوق رأس إحدى
الفتيات،والتي لم تكن تعلم عما يحصل في أثناء استمتاعها بنومها
..
..
"لوفيست..مارأيكِ بإن تنقلعي إلى مكتبِ المُديرةِ حالاً بالاً !"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ريلين

ريلين

المساهمات : 35
تاريخ التسجيل : 01/07/2017

الـ مِئـة ؛ the 100.. - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الـ مِئـة ؛ the 100..   الـ مِئـة ؛ the 100.. - صفحة 2 Emptyالثلاثاء مايو 28, 2019 3:39 am

آلي Allie ؛
حمَلت آلي أشيائها المكسُورة أرضاً غير مُستوعِبة أنها كادَت تفقِد لسانَها قبل قلِيل ! بل ما أغاظها أكثَر تكلّمُه عن عائِلتها بتِلك الطّريقة الشّنيعة ؛!
مسَحت دمُوعها بأكمامها و فكّرت مليًا و لرُبّما سيكُون الإبتعادُ عن كُلّ هذا أنسَب حل .. لطالمَا كانت إبنة الظّلام و رفيقَة الصمّت ما الذي تغيّر الآن بوُجود كُتلة غرور تمشِي على قدمَين تستمِر بإزعَاجها !
إتجهت إلى مكتب المديرة .. و دَقَت الباب بهُدوء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارا.

سارا.

المساهمات : 34
تاريخ التسجيل : 30/06/2017

الـ مِئـة ؛ the 100.. - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الـ مِئـة ؛ the 100..   الـ مِئـة ؛ the 100.. - صفحة 2 Emptyالثلاثاء مايو 28, 2019 3:47 am

لوفيست :
- دعكت احد عينيها بنعاس تتذمر أسفل انفاسها قبل ان تمسك ذلك الشعر المستعار- يع ،- نبست تلقيه من النافذة بعدم اهتمام ليشهق المعلم كأنه امرأة حامل قام ابنها بركلها تواً ، قبل ان تخرج من الفصل متجهة لمكتب المديرة ، دخلته بدون استئذان مستغربة لوجود غيرها هناك بالفعل -

أوليفيا :

آه،الجملة المعتادة،سأحرص على الدخول بعدك بنصف ساعة،سينسي - نبست بنبرة لطيفة ، تتلقى نظرات حارقة من المعلمة ،قبل ان تردف بشيء رفعت كتفيها بعدم اهتمام - مكتب المديرة؟ آه الشيء الوحيد الذي تجيدونه - قبل ان تتزلج خارجا،متجهة نحو المكتب تنظم لصف الفتيات و الصبي المرتعش هناك ترمقه باستغراب من راسه الى اغمص قدميه -
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
senpai
Admin


المساهمات : 31
تاريخ التسجيل : 01/07/2017

الـ مِئـة ؛ the 100.. - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الـ مِئـة ؛ the 100..   الـ مِئـة ؛ the 100.. - صفحة 2 Emptyالثلاثاء مايو 28, 2019 4:13 am

يولاند:
متخطية التفكير في الأمر برمته هي أَرجعت ظهرها للخلف ضد الكرسي تسند رأسها على النافذه، 
عينيها تلتقط إحدى الاوراق الساقطه بالقرب من كرسيها، 
بإستغراب هي أوقعت قلمها ثم انحنت تلتقط كلا من القلم والورقه، 
نظرت للرسمة خلسة ثم حشرتها داخل حقيبتها، 
وعندما صدح جرس انتهاء الحصة هي سحبت حقيبتها تخرج اولاً لتخطي ثرثرة الطلاب، 
تجر جسدها النعس بثقل بطول الرواق قبل ان تلمح هيكله المألوف بنهايته، 
ضغطت على يد حقيبة ظهرها بتردد قبل ان يصدح صوتها الناعم يتردد في الرواق 
" هييه، أَنتَ، لحظة واحدة" 
عندما توقف هو هي اسرعت في خطواتها لتقف في مواجهته، 
سحبت حقيبتها تضعها ارضا ثم تجثوا لفتحها تبحث عن شيء ثم تخرج الورقة التي عثرت عليها
"لقد نسيت تلك، أعني في الصف."
إعتدل تضغط على تنورتها القصيره بكفها ثم تنحني قليلا لتعيد وضع حقيبتها وتنسحب من امامه


آريس: 
كَان يسير متوجهاً لجهة مكتب المديرة، يتلقى نظرات متحرشه فاضحه من بعض الفتيات، وأخرى مقيته من الفتيان.
حيثما كان أحد المدرسين الحمقى قد رآه وأمره بالتوجه لمكتب المديرة، والمتسببه عملياً بحالته الأن،
لذا صاحب عيني القطط قرر استغلال الموقف والمطالبة بأجازة مقابل فقدانه لقميصه الثمين


هارفي:
كان يضم كلا ذراعيه لحضنه يغرس اصابعه ضد بشرة صدره بتوتر واضح،
عينيه مرتعشة معلقة على الأَرض وخصلاته تخبيء عينيه من اسفل قميص الاكبر،
تفكيره المتشائم يقوده لمرحلة اكتشاف المديره له، 
وإضافه خطأ في ملفه النظيف، فيزيد من قبضته ضد قميصه بقلق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
! Rav .

! Rav .

المساهمات : 168
تاريخ التسجيل : 30/06/2017

الـ مِئـة ؛ the 100.. - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الـ مِئـة ؛ the 100..   الـ مِئـة ؛ the 100.. - صفحة 2 Emptyالثلاثاء مايو 28, 2019 4:29 am

-أفنان ،
تجلس في مكتبها الفخم تضع ساقاً فوق ساق،تملأ اظافرها المتكسرة بالطلاء 
بينما تُشغل اغنية روك صاخبة محاولة إدعاء أنها تواكب الشَباب،عاد تفكيرها
لسُداسية ذلك الطفل القطة،لتحمر وجنتيها بخجل..لتنهض فوراً مقررة الذهاب
إليه،اخرجت علبة مكياج السبعينيات لتعدل احمر شِفاهها الأحمر المتشقق
إلا ان طرقات الباب واحدة تلو الأخرى افقدتها صبرها،إستمررن الفتيات 
بالإندفاع إلى مكتبها كما لو ان الإله يختبر صبرها بهذا الوقت العصيب
إلتفتت لهم بعد أن كانت تعطيهم ظهرها،لتشهق إحداهن بفزع أثر رؤيتها
لذلك المنظر المرعب،لمحت فتاة ذات معطف وردي (هارفي) ترتجف 
لتبتسم بوساعة ظنناً مِنها انها ترتعش لكونها ادركت أن لا مجال لها لمنافسة
ملكة الجَمال العظيمة -تقصد نفسها- ، سدت أنفها بيديها قبل أن تبدأ
بالتحدث بصوتٍ متقرف 
"رائحتكن مقرفة ! الا تستحممن يا فَتيات"
: امم..كلا إنها رائحتُكِ !
تلفتت تتفقد الأوجه تُحاول البحث عن الشخص الذي تحدث عنها،إلا 
انها لم تستطع تخمين ذلك
"مَن؟مَن اللعينة التي تحدثت؟..أظهري نفسكِ لي فوراً"
امسكت بملفٍ كانت قد احتفظت به فوق
مكتبها وكادت ان تلقيه على إحداهن..إلا ان طفلٌ محبب لقلبها والذي
كان قد احتل تفكيرها إقتحم المكان فجأة..جاعلاً مِنها تتوقف فوراً وتتحول
لأخرى،غافلة عن تلك النظرات التي تبادلها مع تلك الفتاة
(آريس وَ لوفيست) ولو كانت قد إنتبهت لها،لما تركت لهم المكتب وخرجت
بغية الحصول على رداء خوفاً على طِفلها من المرض.

مِن هُنا اترك لكم حرية العبث في المكتب ،

-زوي ،

تنهدت ما أن خرجت تلك العجوز المقرفة،كانت اول من كسر الصمت 
لتستدير لذلك الطفل المرتعش "لا داعٍ لكل هذا الخوف،بِما أنني المتسببة بكل
هذا..فإني سأتكفل بحمايتك،لذا توقف عن كونكَ مثيراً للشفقه هكذا !
أتساءل من الفتى بيننا بحق" .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارا.

سارا.

المساهمات : 34
تاريخ التسجيل : 30/06/2017

الـ مِئـة ؛ the 100.. - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الـ مِئـة ؛ the 100..   الـ مِئـة ؛ the 100.. - صفحة 2 Emptyالثلاثاء مايو 28, 2019 4:41 am

لوڤيست :
- قطعت تواصل الأعين الذي حدث بينها و بين الاكبر
تثاءبت تتجه ناحية الكرسي الذي يقابل المكتب
كادت تجلس قبل ان تلتقط المجلة التي هناك
قبل ان تتورد وجنتيها تُلقي المجلة الاباحية جانبا -
يا الاهي!! ما ذلك القرف!! هل هي شاذة؟

اوليفيا :
- انفجرت ضاحكة تعبث بمساحيق التجميل ملونة المكتب
الخاص بالعجوز - ربما هو خاص بزوجها--- ووه طقم اسنانها
تضعه في الدرج الاول - قامت بتعبير استفراغ تقفل الدرج
بعنف تصيح- الاهي!! أعيني العذراء!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
senpai
Admin


المساهمات : 31
تاريخ التسجيل : 01/07/2017

الـ مِئـة ؛ the 100.. - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الـ مِئـة ؛ the 100..   الـ مِئـة ؛ the 100.. - صفحة 2 Emptyالثلاثاء مايو 28, 2019 10:57 pm

آريس:
إلتقط المجله الإباحية التي اوقعتها الصغيرة يقلب بين صفحاتها بعشوائية 
"إنها ليست للفتيات، انها للفتيان"
قالها بينما يعرض مظهر احد الصفحات (والأسوء) بوجه الفتاة 


هارفي:
نظر لها بصمت لثواني قبل ان يزيل قميصها عن رأسه يدفع بقوه تجاهها
" لِماذا؟؟ هل سوف تموتين مكاني؟ توقفي عن قول الهراء بينما لا تعرفين شيئاً "
تخطاها بجسده الصغير بنية الخروج من مصدر تلك الفوضى حتى لا يتورط هو الاخر قبل ان يصدم جثمانه هيكل احد الطاولات قرب الباب
والتى تتجاوزه طولا بينما يرتكز فوقها قطعه من الفخار تبدوا شديده الغلاء، ترنحت الطاولة وترنح معها قلب الطفل،
 ثم سقطت تصدر ضجيجا شديد الصدو بالغرفه والرواق،
قطع الفخار الصغيرة انتشرت في كل جزء من الغرفه وصورة العجوز الضجمه على الحائط قد خُدِشَت اثر اصطدام الطاولة بها اثناء السقوط
الغرفة تحولت لواحده ساكنه لثانيه قصيرة بينما صاحب الستة عشر عاماً تصنم بالكامِل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ريلين

ريلين

المساهمات : 35
تاريخ التسجيل : 01/07/2017

الـ مِئـة ؛ the 100.. - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الـ مِئـة ؛ the 100..   الـ مِئـة ؛ the 100.. - صفحة 2 Emptyالخميس مايو 30, 2019 4:11 am

آلي Allie;
بعدَما لاحظَت خلُوّ مكتَب المديِرة من وُجودهَا و الفوضى العاَرمة التي باتَت هُناك اِنسحَبت آلي بهُدوء من المَكان نحوَ بيتِها و في طرِيقها إليه صادفَها شابٌ ليعتِرض طرِيقها قائلاً : مهلاً لما أنتِ مُسرِعة .. لن يستولي أحدٌ على منزِلك ! أعني هل تسمَحين لي أن أفعل ؟ لساعةٍ أو اِثنتين؟ - يقتِربُ مِنها مُمسِكا بينَ يديِه خُصلات من شعرِها الحرِيري - تراجعت آلي بِضع خطواتٍ للخلف و أبعدَت يدهُ عن شعرِها : أبعِد يدَك المُقرفة عنّي و سأكون شاكِرة لو اِبتعدَ صاحِبها القذِر أيضاً عن طريقِي ... و لا ! ليس مُرحب بك في بيتِي . تُكمل كلامها لتهُمّ بالرحيل إلا أنه يعترضُ طريقهَا مُجددا مُرجعا إياها للخَلف .
آلي : ما خطبُك ؟! هل أنت أبله ؟ لا تُحملني عاقِبة نسيانِك تعاطِي دواء الجُنون خاصّتك و إبتعِد !
الشّاب: هشششش لما كُل هذه العصبِية يا فتاة .. لن يستغِرق الكثِير ، على الأقل كُوني مُمتنة لشخصٍ أعجب بجسدِك هذا ! - مع إبتسامة جانبية مقترِبا أكثر- .

ميرفي Murvey ;
يولاند تقِف بمُحاذاته ؟ هل هذا حقِيقي ؟ - هذا ما كان يُفكر به ميرفي و هُو غارقٌ بملامِح الواقِفة أمامه كالعَادة- .. ميرفي: إ..إنتظري يو..ويولااند ، شُكرا لكِ . كانت لترحَل الفتاة بعدَ إيمائها كرد على شُكره لولا تشّجع هذا الأخير و قرارِه بكسرِ الحاجِز قائلا وهُو يزيح قُبعته عن رأسِه : إذن هل تسمحِين لي بفِنجان قهوَة ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
! Rav .

! Rav .

المساهمات : 168
تاريخ التسجيل : 30/06/2017

الـ مِئـة ؛ the 100.. - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الـ مِئـة ؛ the 100..   الـ مِئـة ؛ the 100.. - صفحة 2 Emptyالخميس مايو 30, 2019 5:40 am

-زوي ،
حولت انظارها إلى قميصها المرمي على الأرض..إنحنت لتأخذه،وإذا بالمكان يتحول للصمت مجدداً،رفعت رأسها لترى الموقف العصيب الذي حل..توسعت
عينيها بصدمة وسرعان ما توجه بؤبؤ عينيها للطفل الذي كان على وشك التبول على نفسه من الخوف،تنهدت بثقل قبل أن تلتقط الدباسة التي كانت بجانبها على
المكتب لترميها بقوة على اللوحة ذاتها متسببة بذلك تكسر زجاجها لأشلاء في ثوانٍ وقبل أن يستطيع احدٌ إستيعاب مايجري كانت قد حاصرت ذلك الطفل بالجدار
مجبرةً إياه على النظر لعينيها 
"لا أعلمُ من أنت..ولكنكَ حقاً تسببُ لي الغثيان ! توقف عن كونكَ جباناً هكذا إن لم تكن تمتلك الشجاعة لتعيش هُنا والان،فماذا ستفعل لاحقاً؟..."
توقفت قليلاً قبل أن تكمل حديثها بصرامة
"سألتني إن كُنت سأموت بدلاً مِنك..خلافاً لذلك،سأعطيكَ وعداً لإن لا يموت أحدٌ مِنا،لستُ انا وليس أنت،لن أموت بدلاً مِنك..ولكنني..أتعهد بحمايتي لك"
أحست بالموقف الذي وضعت به لتبتعد بسرعة 
"حسناً..أنا من ورطتك بهذا بعد كُل شيء،لذا..سأتحمل مسؤولية أفعالي كفتاة ناضجة"
إلتفتت للجميع بعد أن رفعت اكمامها،إلتقطت علبة مكياج السبعينيات من يد إحدى الفتيات لتنبس بنبرة متهورة
"وجه مُديرتنا العزيزة يبدو شاحباً في اللوحة،هل مِن أحدٍ يود مساعدتي لإصلاحه؟"

-ناريس ،
كان يتجول بلا هدفٍ على وجه التحديد،إلى ان التقط صراخاً قريباً منه..كان ينوي تجاهله إلا انه
إستطاع تمييز الصوت الإنثوي هناك ’آل !!’،اسرع بخطواته إلى حيث مصدر الصوت ليرى رجل في منتصف
العمر يحيط آل،تقدم ناحيته لينقر على كتفه..وما أن إلتفت ناحيته حتى اسقطه بلكمه في معدته..
"أنا لا أُشارك ممتلكاتي مع الآخرين أيها الحُثالة"
ختم جملته مزامنه مع نهوض الاخر بترنح،إلا انه تجاهله وإقترب من آل..لمحها تحيط خصرها 
بيدها بشكلٍ مريب ليقطب حاجبيه بإنزعاج 
"مَن هذا اللعين؟..هل تعرفينه؟،كيف يتجرأ على إيذائك؟"
لمح ملامحها المتعجبه ليبرر جملته سريعاً 
"أنتِ احد طُلاب الأكادمية..الإعتداء عليكِ يعد مخالفة على السُكان المحليين"

أفنـــــــــــــــــــــــــــــــــــان <3 ،
تقدمت بخطى راقصه بعد أن إنتقت زي من المستودع،كاد أن يعود أنفها للنزيف مجددا بعد أن
تخيلت آريس وهو يرتدي ما بين يديها،إلا ان اذنيها قد إلتقطت ضحكةً حلوة تسببت بتوقفها فجأة
إلتفتت لترى المعلم الجديد الذي قامت بتوظيفه،إحتلت إبتسامة شفتيها قبل أن تهمس لنفسها
’يبدو أجمل من الصورة بكثير’ ، رفعت تنورتها قليلاً قبل أن تتغنج بمشيتها نحوه،وقفت خلفه
لتهمس بنبرة لطيفه "اوه ليوناردو سينسي،هل أنهيتَ حصتك؟"
إلتفت ناحيتها ليتجمد للحظات،وقبل أن يبدأ بالحديث باغتته "ما رأيك أن تُشاركني بمشروب؟
إعتبره ترحيباً بقدومك..اوه لا أريد اعذاراً هيا بنا" أعطته نظرة حادة منبهة إياه من الرفض
شيء ما كـ ’أنتَ لا تُريد توديع وظيفتك صحيح؟...’
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارا.

سارا.

المساهمات : 34
تاريخ التسجيل : 30/06/2017

الـ مِئـة ؛ the 100.. - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الـ مِئـة ؛ the 100..   الـ مِئـة ؛ the 100.. - صفحة 2 Emptyالخميس مايو 30, 2019 5:56 am

لوفيست :
-وجهها تورد كله قبل ان تقوم بلكم المجلة و وجهه دفعة واحدة تجعله يسقط تهسهس-أيها ال...منحرف

اوليفيا :
-مدت ذراعها تحيط عنق الفتاة ذات خصلات الشعر الهجينة - تريدان مساعدة؟


ليوناردو :
-جفل مكانه يشتت نظره بعيدا عنها قبل ان رعدل نظارته يعطيها ابتسامته الفاتنة رغك ارتباكه - أعتذر أيتها المُديرة،لكن هناك اجتماع أساتذة الآن،ربما في نهاية الدوام؟
" نهاية ماذا و اللعنة لما افعل ذلك بحق "
هو بصق على نفسه داخليا مطلقا ضحكة متوترة امام العجوز
التي تكاد تُذيب وجهه بسبب رائحتها-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
! Rav .

! Rav .

المساهمات : 168
تاريخ التسجيل : 30/06/2017

الـ مِئـة ؛ the 100.. - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الـ مِئـة ؛ the 100..   الـ مِئـة ؛ the 100.. - صفحة 2 Emptyالخميس مايو 30, 2019 6:02 am

أفنـــــــــــــــــــــــــــــآان <3 ،
إلتفتت له بإبتسامة قبل أن تتحدث بنبرة صارمة "أوه عزيزي لاداعي للقلق،فأنا مُديرة المدرسة !
يُمكنني أن أعتني بذلك الأمر كما ترى" توقف قليلاً قبل أن تمنحه نظرات مُهددة 
"أم إنكَ ترفض ترحيبي بك؟..هذا سيعطي إنطباعاً سيئاً عنك إن كان كذلك كما تعلم"
بتفسير اخر ’جرب رفض ذلك،وستعوم فالفضاء عزيزي’ 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارا.

سارا.

المساهمات : 34
تاريخ التسجيل : 30/06/2017

الـ مِئـة ؛ the 100.. - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الـ مِئـة ؛ the 100..   الـ مِئـة ؛ the 100.. - صفحة 2 Emptyالخميس مايو 30, 2019 6:06 am

ليوناردو :
هو هدأ عندما فهمت ما ترمي اليه،نظر لها لثانية
قبل ان يضع كفه فوق فمه عندما شعر برغبة الاستفراغ
فجأة، لعن اسفل انفاسه ينبس بتلعثم واضح-ب.بالطبع!! إ.إنه لطف منك أيتها المديرة ، أعتقد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
senpai
Admin


المساهمات : 31
تاريخ التسجيل : 01/07/2017

الـ مِئـة ؛ the 100.. - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الـ مِئـة ؛ the 100..   الـ مِئـة ؛ the 100.. - صفحة 2 Emptyالخميس مايو 30, 2019 9:28 pm

آريس: 
إمتدت كفه يقبض على ملابسها يسحبها بقوه لتسقط قربه،
إعتلاها بينما كفه كبيرة الحجم ضمت معصميها فوق رأسها، يقيد حركتهما،
قدميها رَوضت حركة قدميه العشوائيه، ينهي على امكانية هروبها، عَينية مُختلفة اللَون إحتدت بِغَضَب.
"هَل تُحاولين إثارة أَعصابي؟؟"


هارفي:
عينيه انخفضت للأرض، تأخذ لوناً أَقتم، مُغطاه بالكامِل أسفل خصلاته الداكنه،
تنفسه تسارع بغضب غير واضع وعينيه مرتكزه فوق احد اجزاء الفخار المتناثرة ارضاً، اكثرهم حدة، 
فكة بارزة اثر ضغطه على اسنانه والتي تكاد تتحطم
ثواني طويلة ثم نفض رأسه، يتجاوز أَفكاره متجها لأحد زوايا الغرفه ليُسقط جسده ضد جدارها، 
يضم قدميه الي صدرهِ متكوراً يراقب افعال من حوله بصمت، علماً بأنه بلا شك تورط ولا يُمكنه الهرب بعد الان.

يُولاند : 
نظرت له لثواني قصيرة قبل أَن تؤمئ بصمت، حيث كانت متجهة بكل حال لِشُرب قهوتها. 
" أََسفة، لا بُد أَنك سوف تحصل على فترةِ صعبة بسبب تشابهي مع حبيبتكَ "
بهدوء شديد بيتما تسحب كرسيها داخل مقهى المدرسة، 
تجلس أولاً مُسقِطة حقيبتها بجانب كرسيها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ريلين

ريلين

المساهمات : 35
تاريخ التسجيل : 01/07/2017

الـ مِئـة ؛ the 100.. - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الـ مِئـة ؛ the 100..   الـ مِئـة ؛ the 100.. - صفحة 2 Emptyالخميس مايو 30, 2019 11:23 pm

آلي Allie ;
نظَرت آلي بتعجّب ، أعني هذا الّذي كان يحاوِل قصّ لسانِها قبلَ ساعات يُدافِع عنهاَ الآن ؟! غفلَت بِضع دقائِق ثُم اِستفاقَت لِتقول بصوتٍ خافِت : ش..شُكرا لدِفاعك عنّي ،
هل ... هل يدُك بخير ؟ أقصِد ربما آلمتكَ ؟

ميرفي Murvey ;
نَظر بتوتّر قبلَ أن ينطِق : لا بأس ، ليس بتِلك الصعوبة .. ثمّ أشاح بنظرِه بعيداً .
أردفَ قائلًا إذن نحنُ في نفسِ الصّف ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
! Rav .

! Rav .

المساهمات : 168
تاريخ التسجيل : 30/06/2017

الـ مِئـة ؛ the 100.. - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الـ مِئـة ؛ the 100..   الـ مِئـة ؛ the 100.. - صفحة 2 Emptyالخميس مايو 30, 2019 11:56 pm

-زوي ،
إبتسمت بحماسه قبل أن ترفع علبة المكياج محادثة الفتاة بجانبها "لنفعلها معاً..لاشيء أفضل مِن مكياج 
مقدم من فتاتان شابتان !"


، 
-ناريس ،
إرتفعت زوايا شفتيه بإبتسامة هادئه،فتح ثغره ليتحدث لولا مباغتتة الرجل خلفه له بضربه في اعلى رأسه
جثى على ركبتيه مجبراً بسبب الصدمة،فتح عينيه بعد ان كان يغمضهما بقوة لتتضح له الرؤية الضبابية
شيئاً فشيئاً 
"أُهربي..أستطيع تولي أمره بمفردي" كادت أن تعترض إلا انه نهض بترنح ليدفعها للأمام 
"ستكونين عائقاً لي فحسب..إذهبي !" ..
"سأكون بخير!..أعدك"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سارا.

سارا.

المساهمات : 34
تاريخ التسجيل : 30/06/2017

الـ مِئـة ؛ the 100.. - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الـ مِئـة ؛ the 100..   الـ مِئـة ؛ the 100.. - صفحة 2 Emptyالجمعة مايو 31, 2019 12:02 am

أوليفيا : 

لنُخرج الفن المكبوت بداخلِنا عززيتي ~ - هتفت بدرامية تلطخ اصابعها بألوان عشوائية من علبة المكياج 
الفآخرة ، قبل ان ترتفع فوق الطآولة تحاول عدم الضحك ممررة اصابعها ضد اللوحة الثمينة - 

لوفيست :

أطلقت ضحكة عصبية توآجه أعينه هجينة اللون بأعينها البنفسجية القاتمة 
" أنا من صِرت المُذنبة الآن ؟ ، أفلتني إن لم ترد الحصول على بصقة اُخرى !! "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
senpai
Admin


المساهمات : 31
تاريخ التسجيل : 01/07/2017

الـ مِئـة ؛ the 100.. - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الـ مِئـة ؛ the 100..   الـ مِئـة ؛ the 100.. - صفحة 2 Emptyالجمعة مايو 31, 2019 12:50 am

آريس: 
" منكِ؟ لا بأسَ لَديّ بِذلكَ "
يرفع حاجبية بإستفزاز، اصابع كفه الحرة إتجهت لإبعاد غرتها عن عينيها بِ نية المضايقة،
" لَكنكِ لن تريدين مَعرفة ما قد يحدث لكِ بعد ذلكَ، بِلا شَك "
كادت أصابعه تكمل عَبثها لَولا إنفتاح الغرفة 
وصدوح صوت مألوف انثوي أودى بالغرفة صامته بالكامِل، 
عدى مِن صدى كعبها الذي توقف امامه أعلى لوفيست بدون قميص.
"ما..ما الذي يحدث هنا"
سينثيا ببطيء مررت عينيه من الطفلان قرب قدمها بالوضعية الفاحشه،
إلى الطفلتان التان تعتليان كرسي لتلطيخ لوحة المديرة المسنه،
وصولا للطفل المنزوى عند احد الجدران والزجاج المهشم ارضا،
المجله الاباحية والفوضىى العارمة التي تحل داخل المكتب.


يولاند: 
همهمت بخفوت تخرج الرواية التى لم تستطع ان تنهيها بالصف لدخول المعلم، 
وبعد فترة ليست قصيرة هي رفعت عينيها تنتبه أخيراً للذي كان يتأملها بصمت، 
توتر خفيض تسرع بإغلاق الرواية ل لتنظر له بتأسف
"اسفة، مَاذا..كنا نقول؟؟" 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
! Rav .

! Rav .

المساهمات : 168
تاريخ التسجيل : 30/06/2017

الـ مِئـة ؛ the 100.. - صفحة 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الـ مِئـة ؛ the 100..   الـ مِئـة ؛ the 100.. - صفحة 2 Emptyالخميس يونيو 20, 2019 4:01 pm

-زوي
تركت الأخرى تسبقها بالصعود فوق الكرسي،لتبدأ بالتلوين بحماس..إبتسمت للحظة على تهور الأخرى
لتجاورها فوراً فوق الكرسي لتبدأ هي الأخرى بالتلوين بحماسة..لم تكد تكمل خطاً حتى تعود للضحك
بسبب تعليقات الأخرى الممتعة بالنسبةِ لها،انزلت فرشة المكياج لتستند على الجدار امامها بضحكٍ مفرط لم يتوقف
إلا حين سمعت صوتاً غير مألوف يصدح في ارجاء الغرفة،إلتفتت لمصدر الصوت لتجد إمرأة لم ترها من قبل،بحثت
بعينيها عن سبب الصراخ،لتجد تلك الوضعية الغريبة بين الطالبين خلفها،وبسبب نوبة الجنون اللحظية التي كانت تداهمها
انبست بصوتٍ ضاحك "اووه يالهُ من فلم إباحي مثير للإهتمام،أرغب بالإنضمام لكما أنا أيضاً ! ألا تُشركانني بدورٍ بينكما؟"
انهت جملتها لتتلقى نظره حارقة من المعلمة الواقفه في الأسفل والتي لشدة سخطها مما تراه قامت بركل الكرسي بقوة
إهتزت الفتاتان فوق الكرسي بعدم إتزان،لينتهي بكلٍ منهما بالسقوط في إتجاه مختلف..الأولى كانت قد سقطت فوق الطفل في
الزاوية حاجبة عنه رؤية مايحصل،واما الاخرى..فقد حصلت على موقف لا تحسد عليه بسقوطها بوضعية مخلة فوق جسد المعلمة
إبتعدت بشهقه وهي تمسح شفتيها بعد ان كانت ملتصقه بشفتي المرأة اسفلها لتنهض بغير اتزان فوراً،إهتز بؤبؤ عينيها بغير تصديق
قبل أن تهرع بالإبتعاد بصوتٍ باكِ "لقد كانت تلك قبلتي الأولى أيتها الساقطة المنحرفة !"
 


اقوليكم تعبي م يروح 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الـ مِئـة ؛ the 100..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: Private space ! مِساحة خاصة :: الكاتِبات! :: Cooperation! تَعاون-
انتقل الى: